وحيدا في المطار

أديت ما علي من صلوات و أنا جالس في مكاني بعد أن أيقنت أنه لا أمل في أن يخف الزحام، فكلما خرج راكب من دورة المياه تبعه آخر مباشرة بدون أي فاصل إعلاني و هكذا دواليك حتى حان موعد الوصول. تمنيت أن يكون فيلم (911 فهرنهايت) ضمن قائمة الأفلام المعروضة في برنامج الترفيه المتطور الخاص … اقرأ المزيد »

كادت الرحلة أن تفوت!

برود صهري كاد أن يفوت علي موعد الرحلة إلى سنغافورة، فيكفي أننا انطلقنا متأخرين حوالي الثلي ساعة ولكنه لم يكتف بذلك بل قام بالتوقف للتزود بالوقود و قرر أن يتسوق من متجر المحطة لتضيع 10 دقائق أخرى جعلتني طوال الطريق متوترا و على أعصابي. بالكاد وصلنا إلى مطار دبي قبل موعد الإقلاع بحوالي 40 دقيقة … اقرأ المزيد »

وانتهت الاجازة

عدت للتو من مدينة دبي بعد زيارة مدينة مدهش للأطفال، كان المكان مكتظا بالزوار أغلبهم من فئة العائلات التي جاءت مصطحبة لأطفالها للاستمتاع بفعاليات مهرجان الصيف الممتع إلا أنني توقعت أن يكون الازدحام أكبر و لكن حرارة الجو و الرطوبة الشديدة يبدو أنها لعبت دورها في التقليل من حدة الازدحام، بينما كنت أتجول في أرجاء … اقرأ المزيد »

مجرد زميل!

غريب أمر بعض النساء.. عندما تنصحهن بحرمة الاختلاط و ضرورة الفصل بين الجنسين في أماكن العمل وصفوك بأنك رجعي و متخلف و متزمت و تعيش في العصور الطباشيرية، بل قد يتمادى البعض و يتهمونك بأنك (معقد نفسيا) أو (ماعندك سالفة) و من ثم شرعن في إصدار فتاوي (التيك أوي) و يتحججن بحجج واهية بأن المرأة … اقرأ المزيد »

صور عارية في موقعي!

تعودت أن أدخل إلى لوحة التحكم الخاصة بالموقع بشكل منتظم لأطلع على آخر الإحصائيات باستخدام برنامج Weblizer والذي يتيح لي مميزات كثيرة أهمها معرفة عدد الزوار اليومي و معدل عدد الصفحات و الأخطاء الموجودة، ما لاحظته أن أغلب الزائرين هم من عابري السبيل وجدوا أنفسهم على شواطئ الموقع بعد عملية بحث باستخدام إحدى محركات البحث … اقرأ المزيد »

عقد الـ WordPress!

لطالما تمنيت أن أفتح خانة الردود على المقالات المنشورة في الموقع، لذلك انشغلت طوال الايام الثلاثة الماضية في محاولة فك طلاسم برنامج WordPress على أمل أن ألحق بتطويرات الأخ سردال الذي (استفزني) عندما سبقني في تركيب البرنامج قبل عدة أيام، إلا أنني واجهت و مازلت أواجه صعوبات عديدة في التعامل مع هذا البرنامج لضحالة معلوماتي … اقرأ المزيد »

حرف التاء الذي طار!

لم تفلح محاولاتي الحثيثة في انتزاع اللاب توب الخاص بي من يد ابني عامر الذي أبى إلا أن يعبث به طوال الوقت، فتارة يلعب بالماوس و تارة أخرى يتعبث بأزرارالجهاز و هو يشير بيده و كأنه يريد أن يقول لي: “عندما أكبر أريد واحدا مثل هذا”، و إذا ما تجرأت و حجبت عنه الجهاز بدأ … اقرأ المزيد »

سرور الصباح و غضب المساء!!

انشغلت صباح يوم أمس بتخليص معاملة متأخرة لي في دائرة البلدية، فشددت الرحال إليها مبكرا على أمل أن أنتهي من تلك الإجراءات قبل الزحام و سررت كثيرا عندما وجدت أن مظاهر النظام و الترتيب قد وجدتا طريقهما أخيرا إلى أروقة هذه الدائرة الحيوية، ففي السابق كانت البلدية تعتبر من أسوأ الدوائر المحلية أداءا و أكثرها … اقرأ المزيد »

ما أحلى العودة إلى الوطن…

بعد أكثر من مائة يوم وسط البحار و المحيطات لاشك أن للعودة إلى ارض اليابس له طعم مختلف و مذاق خاص جدا…فالحنين إلى ارض الوطن لا ينضب ابدا و التجول في ربوعه أجمل هواياتي و أحبها إلى قلبي..لذلك كان الطريق من الفجيرة إلى أبوظبي مع طوله بمثابة نزهة ترويحية تزيل مافي القلب من هم الغياب … اقرأ المزيد »

خواطر بحار

الساعة الآن تشير إلى الثامنة و النصف مساء، أي باقي من الزمن أقل من 36 ساعة قبل أن نصل إلى سواحل خورفكان، و كنت قد انتهيت للتو من كوي قميصي الأزرق الذي أدخره عادة لمثل هذه الحظات التاريخية،….حاليا أنا عاكف على لملمة أغراضي و حشرها داخل حقيبة سفري السمسونايت السماوية، لم أجلب معي الكثير هذه … اقرأ المزيد »