أسامة الزبيدي، مدون ومصور فوتوغرافي , من مواليد العاصمة الإماراتية أبوظبي في 1978 بحار سابق وموظف حالي ورجل أعمال على قد حاله

4 كتب!

حسنا لن أستعرض بشكل مفصل الكتب التي اشتريتها كما تعودت في تدوينتي السنوية التي أحكي من خلالها تجربتي في معرض الكتاب، فمكتبتي متكدسة بعدد كبير من الكتب اقتنيتها في دورات السنة الماضية والتي قبلها والتي قبلها، بل أمتلك مجموعة من الكتب مازالت حتى الآن بغلافها البلاستيكي الشفاف! مقال الكاتبة “مريم الساعدي” في صحيفة الاتحاد يلخص معاناتي ومعاناة الكثير من … اقرأ المزيد »

الفوز بالجائزة الكبرى في مسابقة الشيخ حمدان بن محمد الدولية للتصوير الفوتوغرافي

يسعدني أن أزف لكم خبر فوزي بالجائزة الكبرى في مسابقة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد الدولية للتصوير الفوتوغرافي والتي تعتبر انجازي الفوتوغرافي الثاني بعد فوزي بالجائزة الثالثة في مسابقة “أبوظبي من خلال عيونكم” قبل عامين . طموحي من المشاركة لم يتجاوز أن يتم قبول الأعمال المشاركة ونشرها ضمن كتاب المسابقة وتجاوز احباط عدم … اقرأ المزيد »

المقال…طال عمرك!

لا يكاد ينقضي يوم السبت من كل أسبوع إلا وأتلقى من الأستاذ مازن «المسج» المعتاد: «مقال الأسبوع .. طال عمرك»، هذا المسج هو بمثابة «الكرت الأصفر» الذي يجعلني أنتفض داخلياً، خصوصاً إذا ما وصلني وأنا في خضم جولة عائلية مع الأولاد وأمهم، التي بطبيعة الحال سرعان ما تلاحظ أنني «مش على بعضي» وعلامات ذلك زيادة … اقرأ المزيد »

مش على كيفك يا حبيبي!

قبل سنتين قضيت فترة في أستراليا منتدباً من الجهة التي أعمل فيها، كنت أبدأ يومي في الصباح الباكر بإفطار صحي، أذهب للعمل الساعة التاسعة وأعود في الخامسة، أنال قسطاً من الراحة في شقتي الصغيرة قبل شد الرحال إلى النادي الرياضي، أتدرب ساعة ونصف الساعة، أخرج في السابعة مساء، ما يتبقى لي من وقت قبل موعد … اقرأ المزيد »

ما بين لذة التدوين وشهد الصحافة

كنت أنوي تحديث المدونة بتدوينة تتطرق إلى مشكلتي الأزلية مع إدارة الوقت واسترجاع لبعض الذكريات الجميلة لتجربتي الأسترالية في مدينة جولدكوست قبل سنوات، كان من المفترض أن تكون تدوينة قصيرة وخفيفة تكون مسك ختام لنهاية لأسبوع كان جميلا، لكن يبدو أنني دخلت في حالة مزاجية جيدة في الكتابة شجعتني على الاسترسال أكثر لتتحول التدوينة القصيرة … اقرأ المزيد »

“من كل بستان…ثلاثة!”

من  منكم يتذكر تلك الفترة التي صاحبت حرب الخليج بداية التسعينيات عندما تهافت الناس على محال التموين في المدينة وتخزين مجموعة من السلع الغذائية الأساسية، أذكر ثلاثة أشياء رئيسية كانت تحتل حيزا كبيرا ضمن مخزن بيتنا،  كراتين المياه شوالات العيش والأشرطة اللاصقة، يبدو أن أحد العباقرة روّج بأن وضع الأشرطة اللاصقة على حواف الأبواب والنوافذ … اقرأ المزيد »

راعية الرنج!

أحقد على ذلك الصديق الذي يكلف (دريوله) يومياً بأن يأتي مبكراً ليحجز له (باركنج) عند المدخل، في حين أصل أنا من (الغبشة) ولا أجد موقفاً إلا عند (جلعة إبليس)، وسباق 3000 متر حواجز لا ينتهي إلا بلحظة ضرب (الكرت) ممهوراً ببصمة السبابة الكريمة.   المشهد الصباحي اليومي المعتاد هو كالتالي، مجموعات متفرقة من السيارات متوزعة … اقرأ المزيد »

بصبصة بريئة!

جلست في ذلك المقهى مستمتعاً بتجربتي الأولى الجميلة قبل أن ألمح وجهاً مألوفاً دخل إلى المكان اتخذ له مكاناً إلى طاولة قريبة منا، منذ الوهلة الأولى عرفت هوية صاحب ذلك الوجه وبالأحرى (صاحبته) بعد إضافة تاء التأنيث، فأحمد الله أن ذاكرتي التصويرية مازالت تتمتع بلياقتها في حين ذلك الجزء المرتبط بالأسماء يحتاج إلى عمليات إنعاش … اقرأ المزيد »

هل نحتاج كل ما نشتريه؟

قبل أكثر من شهرين وضمن فعاليات معرض جيتكس التقني اقتنيت كاميرا جديدة مدفوعاً بتخفيضات مغرية من الوكيل المحلي طيب الذكر، وذلك ضمن عرض لا يتكرر كثيراً ولا أظنه سيتكرر أبداً!! ولازلت أجهل حتى الآن السبب الذي دفعني للشراء مع أنني أمتلك كامرتين احترافيتين، إحداها تعتبر من أفضل الطرازات الموجودة في الأسواق، وكلتاهما تؤديان الغرض المطلوب … اقرأ المزيد »

سم البدن على طريقة مايكل!

“مايكل رورك” كان هو المهندس المشرف على تدريبي في إحدى رحلاتي البحرية، مازلت أذكرجيدا قوامه الممشوق وعضلاته المفتولة وتقاسيم وجهه الصارمة التي تعكس شخصية تبدو في ظاهرها عدوانية، كان يتوجب علي خلال الرحلة إكمال مجموعة من المهام المحددة  ضمن جدول التدريب ومناقشة نتائجها ضمن جلسة أسبوعية في كابينة “مايكل” الخاصة على متن السفينة، أذكر أن … اقرأ المزيد »

اعترافات بحار سابق…

ينتباني في أحايين كثيرة حنين غريب للعودة إلى عملي السابق على متن السفن، مازلت أجهل سر هذا الشعور،  ربما هو أحد مظاهر البكاء على الأطلال كما تعودنا نحن العرب ضمن مسلسل نقدنا المستمر للحاضر والمستقبل. مع أنني صرحت في تدوينة سابقا بأنني لا  ولن أفكر أبدا في التفريط في الحياة على أرض اليابس  إلا أنني … اقرأ المزيد »

هل مازال هناك مدونون؟

الأخ العزيز شبايك كان يغرد اليوم حول التدوين والمدونين،فقد كان يتباهى بأن ضمن مجموعة قليلة من المدونين الذين مازالوا يدونون باستمرار منذ أكثر من سبعة أعوام، وبالطبع فله كامل الحق في أن (ينفش) ريشه علينا 🙂 فهو بالفعل كما ذكر ومدونته تعتبر من أشهر المدونات العربية وقد نجحت ومازلت في أن تحجز لها مكان دائما … اقرأ المزيد »

الصفحة 2 من 61«12345»102030...الأخيرة »